وزير التشغيل : إسناد 1000 قرض لتمويل مشاريع لفائدة المرأة بمقتضى إتفافية مع البنك التونسي للتضامن

سيتولى الصندوق الوطني للتشغيل خلال سنة 2022، إسناد ألف قرض لتمويل مشاريع ومؤسسات صغرى لفائدة المرأة وذلك بمقتضى إتفافية مع البنك التونسي للتضامن، حسب ما أعلنه اليوم الثلاثاء 08 مارس 2022 وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين النصيبي.

كما أكد الوزير على هامش افتتاحه الدورة الثالثة لصالون التشغيل العكسي الذي نظمه بسوسة مركز التوجيه وإعادة التأهيل المهني التابع للغرفة التونسية الألمانية للصناعة والتجارة، تواصل عديد برامج التمويل الخصوصية التي تنجزها وزارة التشغيل ضمن تدخلات الصندوق الوطني للتشغيل بالشراكة مع البنك التونسي للتضامن.

وأشار في هذا الخصوص الى رصد اعتمادات قدرها 30 مليون دينار سنة 2022 لتمويل المشاريع والمؤسسات التي ستخصص منها نسبة لا تقل عن 50 بالمائة لبعث 1000 مشروع لفائدة المرأة منها 300 مشروع لفائدة المراة الريفية، مقابل 462 مشروعا ممولة خلال السنة الفارطة أي ما يمثل 33 بالمائة من مجموع تدخلات الصندوق الوطني للتشغيل سنة 2021.

وأكد وزير التشغيل والتكوين المهني، أن الحكومة بصدد تحمل مسؤوليتها كاملة لخلق آفاق جديدة تسمح بالاستغلال الأفضل لكافة الموارد البشرية الكفؤة والرفع من إمكانية تشغيلهم وذلك بعد مرافقتهم في عمليات تكوين قصيرة المدى ومتماشية مع متطلبات سوق الشغل وانتظارات المؤسسات.

وقال إن الوزارة تعمل على وضع برامج تمويل تتماشى مع واقع سوق التشغيل وتشجيع البرامج التكوينية الخصوصية لاسيما في مجال الاستثمار في الطاقات المتجددة والنظيفة.

وسجلت الدورة الثالثة من صالون التشغيل العكسي مشاركة 54 مؤسسة تبحث عن انتداب اكثر من 500 شاب، وفق ما أكدته مديرة مركز التوجيه وإعادة التأهيل المهني التابع للغرفة التونسية الألمانية للصناعة والتجارة، أماني بوبكر.

وبينت أن المؤسسات المشاركة في الصالون قدمت عروض شغل في عدة مجالات واختصاصات مطلوبة في سوق الشغل على غرار الاعلامية والرقمنة والتجارة وإدارة الأعمال والتسويق والتعليم الخاص والمطاعم والنزل، مشيرة الى ان اكثر من 1900 شاب باحث عن شغل سجلوا رغبتهم في المشاركة في هذا الصالون عبر المنصة الرقمية التي تم إطلاقها للغرض.

يُذكر أن الدورة الأولى من صالون التشغيل العكسي كانت قد انتظمت في تونس العاصمة بينما انتظمت الدورة الثانية بولاية صفاقس حيث شهدت الدورتان إقبالا هاما من قبل الشركات والباحثين عن العمل.

المصدر (وات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.